Skip Navigation

عمليات زراعة الكبد:

رجلان يقفان بالخارج

إذا كان كبدك يعمل بشكل سيئ، فقد يوصي طبيبك بالخضوع لعملية زراعة الكبد. يتضمن هذا الإجراء قيام جراح باستبدال كبدك بكبد سليم من شخص آخر. قد يأتي الكبد من متبرع متوفى بالأعضاء أو متبرع حي. قد يكون أحد أفراد الأسرة أو شخص من غير الأقارب مطابقًا جيدًا لك ويمكنه أن يتبرع بجزء من كبده لك. الكبد هو العضو الوحيد في الجسم الذي يستطيع التجدد، ولذلك فإن المتبرع يستطيع مواصلة العيش بشكل صحي.

لماذا تختار جونز هوبكنز لإجراء زراعة الكبد؟

عملية زراعة الكبد (Liver Transplant Process)

الكبد هو العضو الأكبر في جوف البطن والأكثر تعقيدًا. تتطلب الزراعة الناجحة فريقًا خبيرًا متعدد التخصصات. هناك نوعان من عمليات زراعة الكبد: المتبرع الحي والمتبرع المتوفى. يجب أن يأتي الكبد للمرضى الدوليين من متبرع حي. بالنسبة للمتبرعين الأحياء، يخضع كل من المتبرع والمريض لعملية تقييم موسعة وشاملة. هذا تقييم دقيق جدًا، لأن المتبرع يحتاج إلى وجود قدر كافٍ متبقٍ من الكبد بعد الجراحة لضمان سلامته وصحته على المدى الطويل، ويحتاج المتلقي إلى الحصول على قدر كبير كافٍ من الكبد لكي يتمكن من التعافي ومواصلة الحياة بعد الجراحة. يتحدد كل هذا قبل الزراعة.

تعرف على أخصائيي زراعة الكبد لدينا

منذ أكثر من 30 سنة، كنا أول فريق في المنطقة يُجري جراحة زراعة كبد. ومنذ ذلك الوقت، واصلنا إجادة العملية ولدينا بعض أفضل أخصائيي زراعة الكبد في الولايات المتحدة.

فريق المساعدة والتوجيه الطبي الخاص بنا

فريق المساعدة والتوجيه الطبي الخاص بنا

نهدف في جونز هوبكنز إلى توفير تجربة شخصية متميزة لك ولأسرتك لتشعروا كأنكم في منزلكم.

طوال فترة إقامتك، سنخصص لك منسق رعاية يفهم ثقافتك ويتحدث بلغتك.

نريد أن تشعر أنت وأسرتك بالراحة والابتعاد عن أي توتر أو ضغط لتركز على صحتك. لطلب تحديد موعد طبي أو الحصول على مساعدة في التخطيط للرحلة أو مجرد طرح الأسئلة، يرجى الاتصال بنا على الرقم +1 (443) 863-4155.