Skip Navigation

عمليات زراعة القوقعة والرعاية التأهيلية: ما تحتاج لمعرفته

طفل صغير ذو قوقعة مزروعة بأذنه أثناء زيارته لمختص السمعيات المعني بحالته

تتضمن عملية السمع أكثر من مجرد التعرف على الأصوات فحسب — فما نستمع إليه يؤثر على قدرتنا على التعلم وكيفية إدراكنا للعالم من حولنا .بالنسبة للبالغين، قد يؤثر فقدان السمع الحاد على تفاعلهم الاجتماعي، وأدائهم الوظيفي، وصحتهم العامة .أما بالنسبة للصغار، فقد يتسبب فقدان السمع الحاد في إعاقة مسار النمو الطبيعي لمهاراتهم اللغوية والاجتماعية. تُعد زراعة القوقعة وسيلة لعلاج المصابين بالصمم أو ضعف السمع .وهذه القوقعة عبارة عن جهاز إلكتروني صغير الحجم يعمل على قياس الأصوات ومعالجتها، ثم تحفيز العصب السمعي لتوصيل الصوت للشخص الذي لا يمكنه سماع الأصوات بطريقة أخرى.

زراعة قوقعة الأذن: ما تحتاج لمعرفته

  • يتعين عليك التفكير في عملية زراعة قوقعة الأذن إذا كنت:
    • تعاني من فقدان حاد للسمع في كلتا الأذنين
    • تسمع بكلتا الأذنين ولكن بمستوى وضوح متدنٍ
    • تعجز عن سماع نصف الكلام المنطوق أو أكثر حتى أثناء ارتداء سماعات الأذن
    • تعتمد بدرجة كبيرة على قراءة حركات الشفاه لفهم الكلام بالرغم من ارتداء سماعات الأذن
  • يتكون جهاز القوقعة المزروعة بالأذن من جزأين .يتم تثبيت الجزء الخارجي خلف الأذن، ويعمل على التقاط الأصوات بواسطة ميكروفون. وبعد ذلك يعمل هذا الجزء على معالجة الأصوات ونقلها إلى الجزء الداخلي المزروع.
  • يتم وضع الجزء المزروع تحت الجلد خلف الأذن خلال جراحة يوم واحد ويصل كابل رفيع وإلكترودات صغيرة إلى القوقعة التي تعد جزءًا من الأذن الداخلية .حيث يرسل الكابل إشارات إلى عصب القوقعة، الذي يرسل بدوره المعلومات الصوتية إلى المخ لاستثارة حاسة السمع.
  • بالرغم من عدم استعادة حاسة السمع" الطبيعية"، إلا أنه بفضل التدريب والعلاج المناسبين، يمكن زيادة مستوى الوعي بالأصوات وتيسير عملية قراءة حركة الشفاه والاستماع.
  • يوصي متخصصو السمعيات لدينا بزراعة القوقعة للطفل في سنٍ مبكرة حيث تكون النتائج أفضل نظرًا لأنها تساعد دماغ الطفل على الوصول إلى الأصوات اللازمة لتعلم المهارات اللغوية .ويعتمد أصغر سن يمكن خضوع الطفل فيه لجراحة زراعة القوقعة على حجم الطفل وصحته؛ حيث يصل غالبية الأطفال إلى الحجم المناسب لإجراء تلك الجراحة في عمر يتراوح من 10 إلى 12 شهرًا.
  • كما نوصي بالتدخل المبكر لعلاج البالغين وكبار السن ممن أوشكوا على فقدان حاسة السمع.
  • ليس هناك حد أقصى للسن الذي يمكن فيه زراعة القوقعة للمريض .فقد حقق كبار السن الذين خضعوا لزراعة القوقعة في جونز هوبكنز في سن الثمانين والتسعين نتائج جيدة.
  • بالنسبة للمرضى الذين لديهم قدرات سمع مجدية لسماع الأصوات المنخفضة ولكنهم يعانون من فقدان سمع حاد عند سماع الأصوات المرتفعة، فيوجد جهاز قوقعة مصمم خصيصًا لملاءمة تلك الحالات .إذ يمكن لهذا الجهاز توفير وسيلة لاستخدام سماعات الأذن عند الاستماع للأصوات المنخفضة، والاعتماد على جهاز القوقعة عند الاستماع للأصوات المرتفعة.
  • تلعب عملية التأهيل والتدريب بعد الجراحة دورًا حيويًا في تحقيق أفضل نتائج ممكنة فيما يتعلق بالقدرة على السمع. بالنسبة للمرضى الوافدين من الخارج لإجراء الجراحة في مدينة بلتيمور، فنحن نوصي بالمتابعة أولاً مع متخصصي السمعيات وأخصائيي التأهيل التابعين لمستشفى جونز هوبكنز خلال الشهور الأولى بعد إجراء الجراحة .وبعد ذلك، سنعمل مع المرضى لمساعدتهم في إيجاد متخصصي سمعيات وأخصائيي تأهيل سمعي في بلادهم لتولي رعايتهم على المدى الطويل.
  • لاتخاذ القرار فيما إذا كنت مرشحًا لزراعة قوقعة، يمكنك مقابلة أخصائي زراعة القوقعة لدى جونز هوبكنز الذين سيتولون تقييم بنية الأذن وإجراء التقييمات الطبية والسمعية بالكامل.
  • عند التفكير في زراعة قوقعة، قد يكون عليك وضع ما يلي في الاعتبار:
    • لا تؤدي عمليات زراعة القوقعة إلى استرجاع حاسة السمع إلى المستوى الطبيعي. ولدى نسبة قليلة من الأشخاص، قد لا تؤدي عملية زراعة القوقعة إلى تحسين قدراتهم السمعية من الأساس.
    • ربما تفقد النسبة المتبقية من قدرتك الطبيعية على السمع في الأذن التي تتم زراعة القوقعة بها.
    • ربما تضطر لاستخدام بطاريات جديدة أو مُعاد شحنها يوميًا.
    • سيتعين عليك إزالة الجزء الخارجي من جهاز القوقعة عند الاستحمام أو السباحة.
    • يتسبب المغناطيس الموجود في جهاز القوقعة المزروعة في تشويش الصورة أثناء التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي(MRI). كما قد يحتاج مستخدمو جهاز القوقعة المزروعة إلى ضمادة رأس، أو التدخل الجراحي في بعض الحالات لإزالة المغناطيس مؤقتًا قبل إجراء التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي.
    • قد يتلف جهاز القوقعة المزروعة عند التعرض لحادث أو أثناء ممارسة الرياضات.
    • تتعرض نسبة تقارب 1 بالمئة من عمليات زراعة القوقعة إلى الفشل في النهاية. وفي تلك الحالات، يتعين إجراء جراحة ثانية لاستبدال الجهاز المزروع.
    • لا تعد زراعة القوقعة الحل الأنسب للجميع. لمعرفة ما إذا كانت زراعة القوقعة ملائمة لك أم لا:
  • ستخضع لاختبارات بدنية وسمعية لتقييم مستوى فقدان السمع لديك.
  • ستخضع لفحوصات تصوير بالأشعة للاطلاع على بنية أذنك. وقد تتضمن هذه الفحوصات الأشعة المقطعية و/أو التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي.
  • ربما قد تحتاج لإستشارة طبيب نفسي أو استشاري آخر.

لماذا تختار جونز هوبكنز لإجراء زراعة القوقعة؟

جراحة زراعة قوقعة الأذن: ماذا تتوقع

جهاز القوقعة المكون من قطعتين

يتوجب إجراء جراحة زراعة القوقعة في المستشفيات. وفي جونز هوبكنز، تدخل هذه الجراحة ضمن قائمة جراحات اليوم الواحد، والتي تستغرق من ساعتين إلى أربع ساعات. وتذهب الغالبية العظمى من المرضى إلى منازلهم أو إلى مقر إقامتهم بعد بضع ساعات من إجراء الجراحة.
حيث يتم إعطاؤك دواءً (تخدير عام) لتنويمك أثناء العملية. ويقوم الجراح بعمل قطع خلف الأذن ثم يفتح العظم الخُشائي. وبعد ذلك يحدد عصب الوجه، ويقوم بعمل فتحة للوصول إلى القوقعة وإدخال الإلكترودات فيها.

يضع الجراح جهازًا إلكترونيًا يعرف باسم المستقبل والمحفز أسفل الجلد خلف الأذن، مع تثبيته في العظام الموجودة في تلك المنطقة. وبعد ذلك يتم إغلاق تلك الفتحات، وسيتم نقلك إلى منطقة الإفاقة ووضعك تحت الملاحظة الدقيقة. ثم سيتم إخراجك بعد المكوث لمدة ساعتين على الأقل تحت الملاحظة.

سيستغرق الأمر بعض الوقت حتى تلتئم الجروح بعد إجراء الجراحة الأولية قبل أن يتم تشغيل جهاز القوقعة المزروع أو تنشيطه. وبعد حوالي أربعة أسابيع من الجراحة، ستتم إضافة الأجزاء الخارجية من القوقعة. وتشمل تلك الأجزاء الخارجية الميكروفون ومعالج الكلام. وفي هذا الوقت، تتم برمجة معالج الكلام وتنشيطه، مما يجعل الجهاز الداخلي يستثير عصب القوقعة للاستجابة للأصوات.

عادةً ما يتعين عليك حضور مواعيد إضافية مع متخصصي السمعيات (لضبط الإعدادات) وأخصائيي التأهيل السمعي (لمساعدتك في تعليم الدماغ كيفية استخدام الإشارات الصوتية الواردة من القوقعة المزروعة) وتستمر بصورة متكررة على مدار الثلاثة إلى الستة أشهر الأولى بعد الجراحة، وبعدها يتم تحديد مواعيد المتابعة بمعدلات متفاوتة حسب مستوى تحسن حالتك.

تعرَّف على بعض أخصائي السمعيات لدينا

تقدم جونز هوبكنز منهجًا شاملاً لزراعة قوقعة الأذن والذي يعد واحدًا من أكبر برامج زراعة قوقعة الأذن في الولايات المتحدة. فبالإضافة لجراحة زراعة قوقعة الأذن يحظى أخصائيونا بخبرات عالية وطويلة تمتد لعقودٍ عديدة في مجالات متنوعة من بينها التعليم الطبي، والسمعيات، وجراحة الأذن، وعلم أمراض الكلام والأمراض اللغوية، وعلم النفس، وتقنيات التصوير بالأشعة.

 

فريق التنسيق والمشورة الطبية

 

فريق المساعدة والتوجيه الطبي الخاص بنا

نهدف إلى تقديم تجربة مخصصة لك ولعائلتك تجعل مستشفى جونز هوبكنز قريبًا خيارك المفضّل والأقرب إليك دائمًا. وسيقدم فريقنا المساعدة لك قبل الرعاية وفي أثنائها وبعدها. يعد فريق التنسيق والمشورة الطبية نقطة اتصالك بمستشفى جونز هوبكنز قبل زيارتك ومهمته هي تقديم المشورة وتنسيق الخدمات الطبية وخدمات الإقامة الخاصة بك.

وطيلة مدة الإقامة، سيكون هناك منسّق رعاية خاص بك يفهم ثقافتك ويتحدث بلغتك. وسيقوم منسق الرعاية بإعطائك كافة الإرشادات بخصوص المواعيد الطبية كما سيكون دائمًا متواجدًا للرد على أسئلتك واستفساراتك.

هدفنا توفير الراحة الكاملة لك ولعائلتك وإزالة كل أسباب التوتر حتى نتمكن من التركيز على صحتك. لطلب موعد أو المساعدة في التخطيط لرحلتك أو حتى طرح سؤال، يُرجى الاتصال بنا على الرقم +1-443-863-4155.